زكاة مشاريع التطوير العقاري و الاسكان

-A A +A

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين، وبعد،،

فقد وردنا من السيد  ( م. ن ) سؤال عن كيفية زكاة شركة تطوير عقاري و بناء ،،

وإننا إذ نفتي فإننا لا نتحمل مسؤولية التنفيذ كما أفتينا، و يقع مسؤولية ذلك على الشركة وإدارتها .

 

خطوط عامة :

-  تعامل الشركة معاملة الشخصية الاعتبارية و تزكي عن الشركاء إذا اتفق على ذلك عملا بمبدأ الخلطة ، و إذا لم يعتمد قرار الزكاة عن الشركاء فيتم تحديد الوعاء الزكوي ليزكي كل شخص ما يقابل حصته .

-  الأصل وجوب الزكاة عن الوعاء الزكوي الذي سيحدد لاحقاً عن كل سنة قمرية.

 

-  إذا طالت مدة تحصيل التراخيص والإجراءات لأكثر من سنة، فإن الأرض التي تأخر العمل بها – لسبب التأخير - تعفى من الزكاة عن تلك السنة ( أو السنوات ) .

-  قبل بدء العمل فإن السيولة الموجودة تدخل في الوعاء الزكوي، و المشاريع التي تمت المباشرة بها و لم ينته العمل بها؛ يعتمد فيها سعر التكلفة ( تسهيلاً في العملية الحسابية )، ويشمل ذلك أسعار الأراضي و المواد الأولية اللازمة للبناء، و أما المشاريع التي انتهت يعتمد فيها سعر السوق أو السعر الذي بيعت به فعلاً.

 

-  يبدأ احتساب الحول لهذه الشركة من تاريخ انعقاد الشركة و تسليم الشركاء الأموال للعمل.

 

-  يخصم من الوعاء الزكوي الديون المطلوبة من الشركة خلال سنة قادمة كما يضاف إليه الديون التي يتوقع أن تأتي خلال السنة القادمة.

 

-  في حالة عدم توفر السيولة أو الكساد وتأخر البيع، فإن الشركة تطالب بحساب الزكاة لكل سنة عند تمام الحول، فإذا تم البيع و توفرت السيولة تزكي عما مضى من السنوات كل سنة بما قدرت زكاتها في حينه.

 

-  سعر الزكاة اثنان و نصف بالمائة، وإذا اعتمدت السنة الشمسية فالنسبة 2,575 % .

 

-  لا تحسب الأصول الثابتة كالمقر و الأثاث والسيارات وما إلى ذلك.